اخبار الرياضة

ضعف عدد الإنذارات والطرد.. كيف تساعد قوانين التحكيم الجديدة الفرق الكبرى في إنجلترا

يبدو أن هذا الموسم من الدوري الإنجليزي قد شهد زيادة في عدد البطاقات الملونة المُشهرة في وجه اللاعبين والمدربين بسبب الاعتراضات وإهدار الوقت.

وتم تطبيق تغييرات جديدة في اللوائح التي تتضمن زيادة الوقت الضائع في كل شوط وتعزيز التنفيذ الصارم للقوانين المتعلقة بالإنذارات.

هذه التغييرات قد تكون جزءًا من جهود لتنظيم اللعبة وتحسين الانضباط على أرض الملعب، وتم تحديد زمن إضافي للوقت الضائع في كل شوط، مما يؤدي إلى زيادة الوقت الذي يجري فيه اللعب بفعليات مؤثرة بدلاً من التوقفات.

كما تم إعطاء التعليمات للحكام بشأن ضرورة إشهار البطاقات الملونة في وجه اللاعبين عندما يعترضون على القرارات أو يلجأون إلى إهدار الوقت.

وهذا يشمل أيضًا الحكم بإشهار الإنذار إذا اقترب اللاعبون بشكل مبالغ فيه من الحكم.

إن توجيه تركيز أكبر على تطبيق القوانين بشكل دقيق وصارم قد يكون له تأثير على السلوكيات العامة في الملعب.

حيث يمكن أن يتسبب في تقليل عدد الاعتراضات وإهدار الوقت، والهدف من هذه الإجراءات هو تحسين اللعبة وتقديم منافسة أكثر نزاهة وترتيب في الملعب.

قد يستغرق بعض الوقت حتى يتكيف اللاعبون والمدربون مع هذه التغييرات ويتعودوا على تطبيقها بشكل صحيح.

ومن المهم أيضًا مراقبة التأثير الفعلي لهذه التغييرات على سلوك الفرق واللاعبين خلال مرور الموسم.

 

السابق
الثالث.. جيريمي دوكو إلى مانشستر سيتي
التالي
أسعار صرف الدولار في لبنان لحظة بلحظة اليوم السبت 26 – 8 – 2023 سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية

اترك تعليقاً